الاتجاه - متابعة 

أكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله السيد ابراهيم رئيسي ان الحظر والتهديد لايعيقان تقدم البلاد، لافتا الى ان الشعب يشعر بالأمان في مختلف المجالات.

في اطار زيارته لمحافظة هرمزكان ، تفقد الرئيس الايراني صباح اليوم الجمعة معرض انجازات وامكانيات القوة البحرية للحرس الثوري في المنطقة البحرية الاولى في بندر عباس، معربا عن شكره لقادة وكوادر هذه الوحدة البحرية، وقال: ان هذا المعرض يثبت ان الحظر والتهديد لا يعيقان تقدم البلاد.

واضاف: اعمالكم هي أفضل ما يمكننا القيام به، ما شوهد في هذا المعرض هو رمز القوة والاقتدار للحرس الثوري والبلاد.

وأكد رئيسي: لا توجد في اي صناعة اخرى اجراءات حظر  مثلما المفروضة في القطاعين العسكري والنووي، مضيفا:  لكن على الرغم من هذا الحظر، فقد أحرزنا أكبر قدر من التقدم في هذا المجال.

وفي إشارة إلى الإرادة القوية والقدرة في القوة البحرية للحرس الثوري، قال  رئيسي: طالما أن هذه الروح ثورية والتعبوية موجودة، فإن العدو لا يستطيع أن يفعل شيئًا، ما أعطى القوة للبلاد اليوم هو الإرادة الصلبة.

ومضى قائلا: الشعب يشعر باستتباب الأمن في البلاد في مختلف المجالات، لأنه لا يوجد تحرك يخفي عن أعين أبطال القوات المسلحة.

واضاف الرئيس الايراني: هذا الشعور بالأمن يرجع إلى اقتدار الحرس الثوري والجيش والتعبئة، الجيش والحرس الثوري في قلوب المواطنين، والشعب له علاقة وثيقة جدا مع القوات المسلحة.

وخلال الزيارة التفقدية، اطلع آية الله رئيسي على آخر إنجازات وقدرات بحرية الحرس الثوري في الاشهر الثمانية عشر الماضية، بما في ذلك الطائرات المسيرة ومنظومات الصواريخ والحرب الالكترونية والسفن راجمة الصواريخ والبوارج المزودة بالصواريخ والطوربيدات، والمعدات تحت السطح والفرقاطات، والزوارق السريعة القتالية والزوارق الطائرة، وتعرف عن كثب على تطور القوة البحرية التابعة للحرس الثوري، والذي تم تنفيذه بالكامل من قبل الخبراء الايرانيين.

MY